الأربعاء، 1 أبريل 2020

ذكاء اصطناعي يحوّل النشاط الدماغ إلى كلمات


استطاع علماء نظام ذكاء اصطناعي من تطوير نظام ذكاء يمكنه تحويل النشاط الدماغي إلى نصّ، عبر الاعتماد على أربعة مشاركين لديهم مصفوفات كهربائية مزروعة في أدمغتهم لمراقبة نوبات الصرع لديهم.
ويعمل النظام حالياً على الأنماط العصبية المرصودة أثناء تكلّم  شخص ما بصوت مرتفع، ويقول الخبراء إنه قد يساعد هذا في التواصل مع الذين لا يستطيعون النطق أو الكتابة.
وأشار العلماء من "جامعة فرانسيسكو" في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، عبر دورية "نيتشر نيوروسَينس"، تجنيدهم لأربعة مشاركين في البحث لديهم مصفوفات كهربائية مزروعة في أدمغتهم لمراقبة نوبات الصرع لديهم. وطُلب من المشاركين قراءة قرابة خمسون جملة محددة بصوت مرتفع، ثم تتبع فريق العلماء نشاطهم العصبي أثناء النطق بالكلماتـ وقاموا دخال البيانات في خوارزمية تعتمد التعلم الآلي، وهو نوع من نظام الذكاء الاصطناعي الذي حوّل بيانات نشاط الدماغ كلمات منطوقة الى سلسلة من الأرقام المعلومة.
وللتأكد من أن الأرقام مرتبطة فقط بخصائص الكلام، أجرى النظام مقارنة بين الأصوات المتوقعة من أجزاء صغيرة من بيانات نشاط الدماغ بالصوت الفعلي المسجل. ثم قام بإدخال سلسلة الأرقام في الجزء الثاني من النظام الذي حولها إلى سلسلة من الكلمات المسموعة.

في بادئ الأمر  أنتج النظام جملًا لا تحمل أي معنى، لكن عندما قارن كل تسلسل من الكلمات بالجمل المقروءة بصوت مرتفع تحسن أداؤه، وتعلم سلسلة الأرقام المتعلقة بالكلمات وأي الكلمات تميل إلى متابعة بعضها البعض. من ثمّ اختبر الفريق النظام الجديد، مولدين نصاً مكتوباً اعتماداً على نشاط الدماغ أثناء الكلام دون أي نشاط آخر.
في الحقيقة أن النظام ليس مثالياً، لكن العلماء لاحظوا أن دقته فاقت بكثير التجارب السابقة. واختلفت الدقة من شخص لآخر حسب نشاطه الدماغي.

شارك المقال

0 التعليقات: