الأربعاء، 1 أبريل 2020

الذكاء الاصطناعي لاستكمال سمفونية بيتهوفن


مجلة سحابة نت - وكالات – يسعى فريق من علماء الموسيقى وخبراء المعلوماتية بفضل الذكاء الاصطناعي على إنجاز السمفونية العاشرة التي اكتفى لودفيغ فان بيتهوفن بتدوين بعض نوتاتها الموسيقية على دفتر قبيل وفاته العام 1827م ولم تستكمل حتى اليوم.

موقع القدس العربي ذكر أن  النتيجة النهائية لهذا العمل ستكون في 28 أبريل 2020 في بون بألمانيا، ويذكر أن  بيتهوفن بدأ العمل على هذه السمفونية بالتزامن مع السمفونية التاسعة الشهيرة ونشيد الفرح المعروف عالميا. لكنه أهمل سريعا السمفونية العاشرة التي كانت عند وفاته في سن السابعة والخمسين تقتصر على بعض النوتات والتصورات والعمل التحضيري النهائي.

ويسعى فريق من خبراء المعلوماتية وعلماء الموسيقى استكمال السمفونية مستعينين ببرمجية للتعلم الآلي. وقد أُدخلت كل أعمال المؤلف الموسيقى إلى البرمجية التي قامت بتحليلها. وهي تستند إلى خوارزميات لمعالجة الكلام لطرح محاولات لاستكمال هذه المقطوعة.

ومن جهة آخرى، يعرب المؤلف الموسيقي وعالم الموسيقى البريطاني باري كوبر الذي حاول أيضا استكمال الحركة الأولى في السمفونية العاشرة لبتهوفن، عن بعض التشكيك حيال نجاح الموضوع، ويقول: “لقد استمعت إلى مقتطف قصير ولا أرى أنه يشبه إعادة تشكيل مقنعة لما كان بيتهوفن يريد القيام به حتى مع الأخذ في الاعتبار الصوت الحاسوبي وغياب أي تباين بين الأصوات القوية والناعمة”، معتبرا رغم ذلك “أن ثمة مجالا لتحسين النتيجة”.
وقال الأستاذ في جامعة مانسشتر الذي وضع عدة أعمال حول بيتهوفن: “في كل تفسير لموسيقى بيتهوفن ثمة خطر لتشويه نواياه”.
وفي الحالة الراهنة خطر الانحراف عن طبيعة العمل الأصلية أكبر إذ أن السموفنية العاشرة كانت في بداياتها عند وفاة المؤلف الموسيقي.
وقامت مبادرات أخرى مماثلة في السابق شملت مالر وباخ وشوبرت مع نتائج متفاوتة أيضا.

ويذكر أن في مطلع العام 2019 شمل مشروع بمبادرة من شركة “هواوي” الصينية العملاقة سمفونية فرانتز شوبرت غير المكتملة. وقد عزفت فرقة “لندن سيشن أوركسترا” المقطوعات التي ألفها برمجية تعلم آلية. ورأت الصحف الأوروبية يومها أن المقاطع الجديدة أقرب إلى موسيقى تسجيلية لفيلم أميركي منها لأسلوب المؤلف الموسيقي النمساوي الرحل.

شارك المقال

0 التعليقات: