الأحد، 5 أبريل 2020

علماء يبتكرون لقاح "بصمة الإصبع" لمحاربة العدوى لفيروس كورونا


يقول علماء إن لصاقة  بحجم طرف الإصبع أو (البصمة) يمكن أن تكون لقاحا محتملا لفيروس كورونا المستجد، ووجد العلماء أنه عند اختباره على الفئران، أنتج أجساما مضادة خاصة بـ Covid-19 بكميات يعتقد أنها كافية لتحييد الفيروس المستجد.

ووصف اللقاح في ورقة بحثية نُشرت في EBioMedicine، والتي نشرتها مجلة The Lancet، ويعتقد أنها الأولى التي تتم مراجعتها من قبل علماء آخرين، ويقول فريق البحث في كلية الطب بجامعة بيتسبيرغ إنهم كانوا قادرين على التصرف بسرعة، لأنهم وضعوا الأساس خلال أوبئة فيروسات كورونا السابقة.
وقالت الكاتبة المشاركة وأستاذة الجراحة المساعدة في الجامعة: "كانت لدينا خبرة سابقة في Sars-CoV عام 2003 وMers-CoV في عام 2014. هذان الفيروسان، اللذان يرتبطان ارتباطا وثيقا بـ Sars-CoV-2، يعلماننا أن بروتينا معينا يسمى بروتين spike، مهم لإحداث مناعة ضد الفيروس. عرفنا بالضبط مكان محاربة هذا الفيروس الجديد. لهذا السبب من المهم تمويل أبحاث اللقاحات. فنحن لا تعرف أبدا من أين سيأتي الوباء القادم"، ويقول العلماء إن مرشح اللقاح الخاص بهم يتبع نهجا أكثر رسوخا، مقارنة بمرشح لقاح mRNA التجريبي، الذي دخل في التجارب السريرية في سياتل، بالولايات المتحدة.
وأطلقوا على عقارهم PittCoVacc، اختصار لقاح Pittsburgh Coronavirus، ويستخدم قطعا مختبرية من البروتين الفيروسي لبناء مناعة، بالطريقة نفسها التي تعمل بها لقاحات الإنفلونزا الحالية.


شارك المقال

0 التعليقات: