السبت، 18 أبريل 2020

النجم "الراقص" حول الثقب الأسود يثبت نظرية أينشتاين


مجلة سحابة نت - ترجمات - أثبتت نظرية النسبية لألبرت أينشتاين دقتها  مرة أخرى، بعدما اكتشف فلكيون  تحولا طفيفا في مدار أقرب نجم للثقب الأسود، حسب ما ذكرت مجلة " ساينس" العلمية.
وأوضحت المجلة أن العلماء اكتشفوا التحول بعد نحو 3 عقود من المراقبة، مشيرة إلى أن التحول في مسار النجم الراقص حول الثقب الأسود، كما يطلق عليه، يتطابق تماما مع نظرية أينشتاين للنسبية.
وكان النجم المعروف علميا باسم S2  (إس 2) يتبع مدارا بيضاويا لمدة 16 سنة، إلا أنه السنة الماضية استطاع أن يقترب قليلا من الثقب الأسود بفارق 20 مليار كيلومتر عن اخر قياس.

وذكرت المجلة العلمية "إذا كان وصف إسحاق نيوتن الكلاسيكي للجاذبية صحيحا، فيجب أن يستمر هذا النجم في نفس المسار كما هو الحال مع مداره السابق، لكنه لم يفعل".
في المقابل، فقد اتبع S2 مسارا متباينا بعض الشيء، حسب ما عاين فريق اعتمد على التلسكوب الكبير للمرصد الأوروبي الجنوبي.
وتقول نظرية أينشتاين إن الضوء المنبعث من النجم يتمدد إلى موجات أكبر بفعل الجاذبية الشديدة الناتجة عن الثقب الأسود، مما يؤثر على حركته، ومن نتائج هذه العملية، حسب النظرية، أن مدار النجم لا يبقى ثابتا في الفضاء، وهو الأمر نفسه الذي حدث مع النجم "إس 2" بالفعل.
https://youtu.be/PR4EzyUv_fs


شارك المقال

0 التعليقات: