الاثنين، 30 مارس 2020

هل يبقى فيروس كورونا حيًّا في الملابس؟


هل يمكن لفيروس كورونا البقاء حياً في الملابس؟ خلصت -سحابة نت- لإجابة شافية لهذا السؤال؟
وصلنا في التطور التكنولوجي لحد كبير في عدة مجالات ولا سيمى المجال الصحي، ونجاح خبراء الصحة في إيجاد أدوية ولقاحات لأمراض كانت غير متاحة حتى وقت قريب خير دليل، إلا أن فيروس كورونا  ما يزال لغزا بالنسبة للخبراء، لاسيما وأنه في كل مرة، يكتشف العلماء جانباً جديداً من هذا الفيروس، وأمام هذا الوضع، يطرح الكثير من الناس أسئلة عن بعض طرق الإصابة بالفيروس،وما اذا يستطيع البقاء على  قيد الحياة في بعض الأمكنة أو الملابس وغيرها.
 وتقول مجلة "دير شبيغل" الألمانية، أن السبب الرئيسي للإصابة بفيروس كورونا، هو مخالطة شخص يحمل الفيروس، والذي ينتقل إلى الشخص الآخر عند عطس أو سعال من الحامل للفيروس. وأضافت أن الفيروس ينتشر أيضاً عبر اليدين أو الفم أو العيون. وأضافت المجلة، وفقاً لمعلومات منشورة في المجلة العلمية المتخصصة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميدسين"، أن فيروس كورونا يمكنه كذلك البقاء حيّاً على الأسطح البلاستيكية، والفولاذ المقاوم للصدأ والورق االعادي والورق المقوى، وأشارت أنه لم يتم بعد تحديد إن كان الفيروس يبقى حيّاً على الملابس.
يضيف الاختصاصي بالفيروسات دينان بيلاي أن فيروس كورونا، يمكنه البقاء  لبعض الوقت على الملابس مثل الأوشحة، مضيفاً أن مدة بقائه تعتمد على طبيعة السطح الذي استقر فوقه، بالإضافة إلى عامل آخر يكمن في أنه "لاينتقل معزولا إلى المواد، لكنه يوجد ضمن سائل غني بالبروتين على سبيل المثال، كالبلغم وهو مخاط سميك يُسعل من الرئتين"، وقال الخبير في الفيروسات أيضا أن " هذا يسمح للفيروس بالبقاء على السطح لفترة أطول". وأفادت المجلة الألمانية "دير شبيغل" أنه رغم عدم وجود قرار نهائي لدى خبراء الصحة لإمكانية ومدة عيش فيروس كورونا على الملابس، فإنه يجب الافتراض أنه تحت شروط معينة، يمكنه العيش في السترات والسراويل من أجل ذلك يجب اتخاذ عدة تدابير وقائية مثل البقاء على مسافة كافية من الناس وغسل الأيدي بانتظام وعدم لمس الوجه قدر المستطاع.

شارك المقال

0 التعليقات: