الجمعة، 27 مارس 2020

ماذا يعني سنة كبيسة؟ و هل 2020 تعتبر كبيسة، أم أنها سنعة سعيدة؟


السنة الكبيسة تأتي مرة كل 4 سنوات، حيث يتم إضافة يوم إلى أيام شهر شباط/ فبراير   ليصبح 29 يوما بدل من 28 يوم، وتأتي أهمية هذا اليوم لكون التقويم الميلادي دونه سيكون خاطئا.

و بحسب علماء في الفلك، فإن الأرض تستغرق 365 يوما وربع لإتمام دورانها حول الشمس، وليكون التقويم صحيحًا تم جمع الأرباع الزائدة في كل عام بيوم 29 فبراير/ شباط، فبدون السنة الكبيسة سيكون هناك يوم متأخر كل 4 سنوات.

و سبب التسمية بالكبيسة، الى الإمبراطور يوليوس قيصر عندما طلب من العلماء في ذلك العصر إعداد تقويم  أفضل يستخدمه الناس في الإمبراطورية في ذلك الوقت.

ويعتبر العالم سوسي جينيس هو من  قام بإعداد التقويم الحديث المستخدم الى يومنا هذا. وتعتمد طريقة الحساب البسيطة لمعرفة السنة الكبيسة على قسمة رقم السنة على الرقم أربعة ، فإذا نجحت القسمة وكان الناتج رقمًا صحيحًا دون باقي قسمة، فإن السنة كبيسة، أما إن لم تنجح القسمة ولم ينتج رقما صحيحا وكان هناك باق للقسمة تكون السنة غير كبيسة.

وأعلن العلماء عام 1582م، عن التقويم الغريغوري، الذي أضاف شرطا مختلفا وغريب لحساب السنة الكبيسة، وهو أن السنة تكون كبيسة إذا قبلت القسمة على 100 وعلى 400 أيضا.
ومن طرائف السنة الكبيسة، أن الذين ولدوا في 29 فبراير يحتفلون بعيد ميلادهم مرة كل 4 سنوات.

شارك المقال

0 التعليقات: